انطلاق مناورات الأسد الإفريقي 2021.

 



انطلقت مناورات “الأسد الأفريقي” امس الاثنين 7 يونيو الجاري، بأكادير بمشاركة الآلاف من العسكريين.

فقد أعلن المغرب الإثنين، بأنه، و بناء على تعليمات الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، انطلقت اليوم الاثنين بأكادير التدريبات المغربية الأمريكية المشتركة “الأسد الإفريقي 2021”.

هذا، و ستتواصل التدريبات إلى غاية 18 يونيو الجاري بمناطق أكادير، تيفنيت، طانطان، المحبس، تافراوت، بن جرير والقنيطرة، بمشاركة الآلاف من العسكريين من جنسيات متعددة واستخدام عدد كبير جدا من المعدات البرية والجوية والبحرية.

وذكر بيان لأركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية المغربية، أنه -بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المغربية- يشارك في هذا التمرين: بريطانيا والبرازيل وكندا وتونس والسنغال وهولندا وإيطاليا، إلى جانب الحلف الأطلسي ومراقبين عسكريين من حوالي 30 دولة تمثل أفريقيا وأوروبا وأميركا.

وفي سابقة في تاريخ هذه التدريبات العسكرية التي انطلقت لأول مرة عام 2007، يناور الأسد الأفريقي في المحبس التي تقع في منطقة ملتهبة عند الحدود مع الجزائر، مما ينبئ بتأثير مستقبلي لهذه الخطوة على مستقبل النزاع حول الصحراء.

والمحبس هي جماعة قروية تابعة لإقليم آسا الزاك في الصحراء، يبلغ عدد سكانها -بحسب الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2004- ما مجموعه 131 شخصا، وهي أقرب نقطة لمخيمات تندوف  حيث معقل جبهة البوليساريو .

و  يشارك في مناورات الأسد الأفريقي -وهي أكبر وأهم تدريبات عسكرية تجرى في أفريقيا- حوالي 8 آلاف جندي و67 طائرة (21 قتالية و46 من الدعم الجوي)، و100 مدرعة وبارجات بحرية.

ويهدف هذا التمرين -بحسب بيان أركان القوات المسلحة الملكية المغربية- إلى تعزيز قدرات المناورة للوحدات المشاركة، وتعزيز قابلية التشغيل البيني بين المشاركين في تخطيط وتنفيذ العمليات المشتركة في إطار التحالف، وإتقان التكتيكات والتقنيات والإجراءات، وتطوير مهارات الدفاع السيبراني، وتدريب المكون الجوي على إجراء العمليات القتالية والدعم والتزويد بالوقود جوا، وتعزيز التعاون في مجال الأمن البحري وإجراء التدريبات البحرية في مجال التكتيكات البحرية والحرب التقليدية.

وبالإضافة إلى التكوين والمحاكاة في مجال أنشطة القيادة، وكذا التدريب على عمليات مكافحة المنظمات الإرهابية العنيفة، ستشتمل مناورات "الأسد الأفريقي 2021" تمارين للقوات البرية والجوية والبحرية، بالإضافة إلى تمارين التطهير البيولوجي والإشعاعي و النووي والكيميائي.

0/Post a Comment/Comments