قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي الطنطان بدون أطباء، بعد الغاء أطباء الاختصاص تطوعهم بالدوام بقسم المستعجلات.




بقلم: محمد احمد الومان

من قال بأن المستشفى الإقليمي يعاني، فقد صد ومن قال بأن المواطنون بالمستشفى يعانون فقد صدق، وخصوصا بقسم المستعجلات، فما هي الأسباب ياترى؟؟ 

المشكل اليوم بالقطاع الصحي  هو مشكل نقص في الموارد البشرية بالأساس وليس مشكل أجهزة.

لنعلم جميعا بأن اثنين من أطباء قسم المستعجلات قد غادروا لاجتياز امتحان الاختصاص، ليبق اثنين فقط لن يستطيعا الدوام وسد الخصاص لأربع وعشرين وساعة مما يسبب غياب الطبيب بالمستعجلات لمدة اثني عشر ساعة كل اربع وعشرين، ولسد الخصاص في انتظار تفعيل اتفاقية المجلس الاقليمي والمجلس الجماعي للطنطان والمجلس الجماعي الوطية والمجلس الجماعي بن خليل وجمعية القصور الكلوي للتعاقد مع اربع أطباء، تطوع بعض الاطباء من القطاع الخاص وآخرهم الطبيب ياسر المنضري، والحسن أكفاس جزاهما الله خيرا للدوام بقسم المستعجلات ليلا دون أجر، لكن يبدو أن  هذا التطوع قد تم تداوله من قبل بعض الأقلام الصحفية كونه محاولة لاستقطاب المرضى من المستشفى العمومي الى عياداتهم الخاصة، الشيء الذي حذا بالأطباء المتطوعين الى الغاء تطوعهم بسبب ذلك، ليبق قسم المستعجلات بدون أطباء وخصوصا في فترة الدوام ليلا.

مشكل الخصاص الذي يعرفه القطاع الصحي هو مسؤولية الجميع، من إدارة القطاع الصحي ومجالس منتخبة وبرلمانيين ومجتمع مدني و....الخ.

اليوم المشكل كبير وخطير، قسم المستعجلات الآن في لحظة كتابة هاته السطور والليلة بدون طبيب، وكل 12 ساعة من كل يوم قسم المستعجلات سيبق بدون طبيب، وقد تم إبلاغ الأمر من طرف إدارة القطاع الصحي للوزارة والسلطة  والمجالس المنتخبة ....

نتمنى صادقين أن تتظافر جميع الجهود لحل مشكل قطاع الصحة، وأن يعود أطباء الاختصاص لإتمام مهمة تطوعهم جزاهم الله عن ساكنة الطنطان خيرا حتى ايجاد حل المشكل.

كما نتمنى من المجلس الاقليمي والمجلس الجماعي للطنطان والمجلس الجماعي للوطية والمجلس الجماعي بن خليل أن يسارعوا بالوفاء بالمبالغ التي التزموا بها للتعاقد مع الاربع أطباء ونتمنى من عامل الاقليم أن يسارع لتسهيل تنزيل هاته الاتفاقية بأسرع وقت.

ونتمنى من الصحافة المهنية وطنية ومحلية والكترونية أن تقوم بزيارة ميدانية للمستشفى الاقليمي والوقوف على حقيقة الأوضاع ونقل الصورة والمعاناة كما هي، هاته المعاناة التي يعاني منها ايضا المهنيون بالقطاع من أطباء وممرضين وكثير منهم يشتغلون أكثر من ساعات دوامهم لسد مشكل الخصاص الذي يفوق إدارة القطاع.

0/Post a Comment/Comments