الشغيلة البريدية بجهة كلميم وادنون تواصل نضالاتها ولا تنازل حتى تحقيق المطالب



 تواصل الشغيلة البريدية بجهة كلميم وادنون كباقي الجهات إضرابها المفتوح منذ 6 يناير 2021 و المستمر إلى يوم تحقيق جميع المطالب المشروعة و المهضومة من طرف إدارة مجموعة بريد المغرب.

يأتي هذا الإضراب  بعد الوصول الى الباب المسدود مع الإدارة و بعد خوض مجموعة من الإضرابات الإنذارية خاصة بعد لجوء الإدارة الى عصا الإنتقام من مستخدميها بالإقتطاع من أجورهم ،و ختمها بمجزرة تقزيم منحة المردودية الى أقل من النصف بالنسبة للمضربين، و عليه فإن الحركة النقابية بجهة كلميم وادنون و المؤطرة من التنسيق النقابي الثلاثي تحمل المسؤولية الكاملة للمدير العام لمجموعة بريد المغرب في تنفيذ الإضراب العام المفتوح، كما تقدم اعتذارها للمواطنات و المواطنين الزبناء و تشكرهم على تفهمهم لخوضها هذا الإضراب المفتوح الذي أجبرتهم الإدارة عليه، خاصة بعد سلوكها منهج صم الأذان و هراوة الانتقام بالإجهاز على أرزاقهم و أرزاق أبنائهم، وتدين خلال وقفة اليوم الثلاثاء 12 يناير 2021 المنظمة أمام بريد المغرب كلميم جميع السلوكات اللامسؤولة التي تنهجها الإدارة من ترهيب و ترغيب و اتصالات بالمضربين قصد أداء مهام ضربا بعرض الحائط الحق الدستوري في الإضراب، كما أعلنت الشغيلة البريدية بجهة كلميم وادنون خلال هذه الوقفة  بتشبثها بمطالبها العادلة و على رأسها:

1- حماية حق البريديين في ممارسة العمل النقابي.

2- حقها في الزيادة الحكومية الأخيرة كباقي القطاعات.

3- تنزيل القانون الأساسي و اتفاق الإطار المصاحب له و المتفق عليه و تسليم النسخة النهائية للنقابات و وضع حد للقرارات الإنفرادية لجل المسؤولين و المدراء الجهويين.

4- سد الخصاص الكبير في العنصر البشري الذي تعرفه جل الوكالات و المراكز صونا لكرامتنا و كرامة المواطن فهذا الخصاص يؤخر و يؤثر على أداء الشغيلة لمهامها تجاه المواطن، كما يسبب مشاحنات و عدم الرضا بالخدمة المقدمة.

5 – ارجاع كل ما اقتطع من أجرة الشغيلة البريدية بدون وجه حق و فتح تحقيق في مجزرة منحة المردودية و محاسبة من أفتى بها و من نفذها بغية تأجيج فتيل التوتر و الإحتقان في صفوف البريديات و البريديين.

وبناءا على ما سبق تسجل دعوتها لكل مسؤولي البلاد و القوى الحية للتدخل لوضع حد لتعنت ادارة بريد المغرب و فرعها البريد بنك و صون كرامة المستخدمين و المواطنين.

كما تدعو كل البريديات و البريديين الى المزيد من الوحدة و التضامن إلى حين تحقيق المطالب المشروعة للأسرة البريدية.







0/Post a Comment/Comments