غليان بقطاع البريد بسبب الحق في العمل النقابي والإجهاز على حقوقهم والإدارة المركزية تلتزم الصمت

   



عرف يوم الجمعة 08يناير 2021  إضراب وطني لموظفي بريد المغرب وفرعه البريد بنك،  وستتجدد الاحتجاجات كل يوم اثنين الى يوم الجمعة حيث عبرت الأجهزة التنفيذية الوطنية للحركة النقابية البريدية المجتمعة يوم الأربعاء 06-01-2021 بشكل طارئ: إدانتها بكل قوة السياسات البائدة واليائسة التي تستهدف العمل النقابي ببريد المغرب وفرعه البريد بنك. وتستنكر غياب اية إرادة للإدارة في مفاوضات جادة ومسؤولة وتغليبها لسياسة الانتقام والعيد. كما تؤكد من جديد لكل الأوساط تشبثها بحقها في المفاوضة الجماعية المسؤولة والمتكافئة. و تثمن وتتبنى كل القرارات النضالية التي انطلقت اليوم بكل الجهات والمناطق عبر التراب الوطني.

وبناءا عليه تقرر تنفيذ اضراب وطني مفتوح خلال أيام العمل يتجدد كل يوم اثنين الى يوم الجمعة. كما تفوض للكتاب العامين مسؤولية تدبير المرحلة بتشاور مع لجنة التنسيق الوطنية والأجهزة الوطنية. حيث تبقي على اجتماعها مفتوحا لاتخاذ كل الاشكال النضالية والاحتجاجية المصاحبة للإضراب.

وجاء هذا الإضراب استجابة لنداء النقابات الثلاث بقطاع البريد و التي شخصت من خلاله الأوضاع المزرية بقطاع البريد، فعلى اثر التطورات الخطير ة والغير مسبوقة التي تعرفها الساحة البريدية وقيام أيادي لا تريد الخير للوطن ولموظفي ادارة بريد المغرب وفرعه البريد بنك بارتكاب مجزرة في حق البريديات والبريديين في منحة الاسدس الثاني لسنة 2020 انتقاما منهم لممارستهم حقوقا مكفولة دستوري، وإصرار بعض الأوساط داخل المؤسسة الى فرض سياسة انتقام عوض تغليب المصلحة العليا للمؤسسة ولعموم المواطنات والمواطنين الذين يحرمهم تعنت مسؤولي بريد المغرب وفرعه البريد بنك من حقهم في خدمات هاته المؤسسة الحيوية داخل النسيج الوطني.

0/Post a Comment/Comments