مندوبية المقاومة بالطنطان تحتفي بالذكرى 77 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال 11 يناير

 


  

 بمناسبة تخليد الشعب المغربي قاطبة و في طليعته اسرة الحركة الوطنية و المقاومة و جيش التحرير الذكرى 77 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال 11 يناير 1944 ،نظمت النيابة الاقليمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين و اعضاء جيش التحرير بطانطان مهرجانا بالمناسبة ضم العديد من الفقرات التربوية و التثقيفية الهادفة الى التعريف بالذكرى التي تعد لحظة مفصلية في تاريخ نضال العرش و الشعب من اجل الحرية و الاستقلال، و كذلك تبين بجلاء ذلك التلاحم المتين الذي يربط الشعب المغربي بالعرش العلوي في الدفاع عن القضايا المصيرية للامة.

و خلال هذا الحفل المنظم بالمناسبة الذي استهل بتلاوة الفاتحة على روح المرحوم عامل صاحب الجلالة الملك محمد السادس على اقليم طانطان الحسن عبد الخالقي الذي وافته المنية يوم الاربعاء 30 دجنبر 2020.

 بعد ذلك انتقلت الكلمة للسيد النائب الاقليمي للمندوبية السامية الذي ذكر من خلالها باهمية تخليد الذكريات الوطنية و المحلية التي تعد لحظة سانحة يتم من خلالها تذكير الناشئة و الاجيال الصاعدة بملاحم و بطولات الاباء و الاجداد الذين قدموا الغالي و النفيس في سبيل الحرية و الاستقلال منوها بالمجهودات الجبارة و المحمودة التي تقوم بها المندوبية السامية في مجال صيانة الذاكرة التاريخية و نشر الرسالة النبيلة لتاريخ الحركة الوطنية للمقاومة و جيش التحرير في صفوف مختلف الشرائح المجتمعية للاستفاذة منها في بناء الانسان المغربي و تربيته على الوطنية الصادقة و المواطنة الايجابية.

و في معرض كلمته اشار كذلك الى المبادرات و المجهودات التي يقوم بها السيد المندوب السامي في سبيل الرفع من المستوى الاجتماعي و المعيشي و المادي لاسرة المقاومة و جيش التحرير ،مذكرا بالاعانات التي استفادت منها اسرة المقاومة و جيش التحرير باقليم طانطان خلال السنة الماضية و التي رصدت لها مبالغ مالية مهمة بلغت ما مجموعه:344.442.00 درهم وزعت على ما مجموعه 110 مستفيد و مستفيدة، همت مختلف الامتيازات و المنافع التي تقدمها المندوبية السامية لمنتميها، و هو ما يبين بجلاء العناية الخاصة التي يوليها السيد المندوب السامي لاسرة المقاومة و جيش التحرير بطانطان.

و تخلل هذا الحفل تلاوة نص كلمة المندوبية السامية بالمناسبة و كذلك القاء محاضرة في موضوع:"دور و مساهمة المرأة المغربية في المقاومة و جيش التحرير." بعد ذلك تم الانتقال الى توزيع عدد من الاعانات المالية الخاصة بمصاريف الجنازة على عدد من المستفيدات الذي بلغ عددهم 10 مستفدات بمبلغ اجمالي يقدر ب 36000.00 درهم.

للاشارة فان تخليد هذه الذكرى تم وفق احترام تام للبروتوكول الصحي و الاجراءات الاحترازية المتبعة في مجال محاربة وباء كورونا المستجد (covid19) حيث تم الاقتصار على حضور عدد محدود من المستفيدين حفاظا على سلامة الحضور و مراعاة لوضعهم الصحي الهش.

و قبل اختتام هذا الحفل تمت تلاوة برقية الولاء و الاخلاص المرفوعة الى السدة العالية بالله باسم اسرة المقاومة و جيش التحرير بالاقليم. ليختتم الحفل بالترحم على شهداء الحرية و الاستقلال و الدعاء الصالح لامير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و ايده.








0/Post a Comment/Comments