معطلو الطنطان وسياسة القمع عند زيارة اي مسؤول للمدينة




 دآبت تنسيقيات المعطلين بالطنطان على تنظيم وقفات على مدار السنة من أمام عمالة الإقليم او بالشارع العام خاصة أمام بريد بنك، وكل هذه الوقفات تمر بحس نضالي كبير والتزام المعطلين بضوابط الاحتجاج السلمي رافعين شعار لا بديل عن الشغل القار والعيش الكريم رافضين سياسة الاقصاء الممنهج في حق حاملي الشواهد العليا.

الا أنه وعند زيارة اي مسؤول للمدينة او أثناء تنظيم موسم الطنطان الذي يعرف حضور مسؤولين كبار تتغير سياسة السلطات ضد هؤلاء المعطلين ويصبح الاحتجاج الذي كان مسموح به بالأمس جريمة اليوم.

تنسيقية الميثاق للمعطلين الصحراويين بالطنطان كانت ضحية هذه السياسة التقليدية من طرف سلطات الطنطان ،وكانت ضحية تدخل أمني عنيف بعد تنظيمهم لوقفة سلمية يومه السبت   19 دجنبر 2020 من أمام بريد بنك بشارع الحسن الثاني نتج عنه اعتقال احد معطلي التنسيقية.

الرأي العام المحلي بالطنطان أدان بقوة هذا التدخل الأمني الغير المبرر وطالب بضرورة إيجاد حلول لابناء الإقليم من حاملي الشواهد بدل نهج ضدهم سياسة العصا والتهميش، وسياسة فرق تسد. 

0/Post a Comment/Comments