الهيئة الوطنية لناشري الصحف بالمغرب تعقد دورتها السابعة والثانية لهذه السنة



 نظرا لخصوصية المرحلة وما فرضته من إجراءات احترازية تم انعقاد مساء يوم السبت 19 دجنبر 2020 اجتماع موسع عن بعد بتقنية الزوم في سياق الدورة السابعة للمكتب التنفيذي للهيئة الوطنية لناشري الصحف بالمغرب. 

الدورة السابعة والثانية لهذه السنة تم خلالها الوقوف من طرف كلمة الرئيس محمد صالح اكليم على إنجازات الهيئة خلال ستة الأشهر الأخيرة وتسطير الأهداف، تجديد الثقة، تحديد الاولويات،تدارس النقط المبرمجة خلال الدورة السابعة من الاقتراحات والمستجدات،وتنزيل استراتيجية الاشتغال ..وقد تم بصيغة توافقية ترتيب البيت الداخلي للهيئة وضخها بكفاءات جديدة، ستشكل بلا مراء إضافة حقيقية لمظفر الهيئة  ..وبما ينفتح مع كل التحديات ،وينسجم مع الرؤية الواسعة الأفق للهيئة..

وقد اختزل حصاد الدورة في عدة محاور :

-عرض تفصيلي للسيد الرئيس حول القضية المغربية الأولى،قضية كل مواطن مغربي  (الصحراء المغربية)،والجهود الديبلوماسية المغربية الحثيثة في هذا المضمار..

-التطرق لرزمانة أنشطة الهيئة خلال الفترة الفاصلة بين الدورتين الأخيرة والحالية،  والبرامج المزمع عقدها في القادم من الأيام. .

-الوقوف على الوضعية القانونية لأعضاء الهيئة، وتبني ملفات الأعضاء المعروضة على أنظار المجلس الوطني ووضعها في صلب اهتماماتها (البطاقة المهنية،الاستفادة من الأعمال الاجتماعية...)،وتفعيل بوادر اتفاق الهيئة مع المجلس المذكور 


-بناء تصورات المرحلة المقبلة ،والاستعدادات الفنية واللوجستيكيةالتي تؤتث للنسخة الثانية لقافلة الوحدة والتضامن،وهي مناسبة تصادف اليوم العالمي للصحافة لزيارة استطلاعية لقنصليات جهة الجنوب التي تدعم ملف الوحدة الترابية..


-احداث فروع بالجهة منضوية تحت لواء الهيئة الوطنية لناشري الصحف بالمغرب ، وتشكيل اطار رئيسي يسطر للانطلاق في رحلة إلى القدس..بعدما نالت الهيئة المكانة أوجها على الساحة الوطنية والدولية..

-البلاغ الختامي

0/Post a Comment/Comments