Odt: لا اعدادية الشريف الادريسي فتحت أبوابها كما اوهمونا ؛ ولا مدرسة "" ابو بكر الصديق "" الشريف سابقا بنيت على أسس متينة

 


     بناء على عريضة أستاذات و أساتذة مدرسة "" ابو بكر الصديق "" والتي تم سرد فيها اختلالات بالجملة مما يؤثر على السير العادي للدراسة ؛ ويجعلها رهينة بعوامل خارجية لا علاقة لها بالعملية التعليمية التعلمية .

       وانسجاما مع خط المنظمة النضالي المتسم بالوقوف الى جانب الشغيلة التعليمية و الطبقات الكادحة و الذي لن تحيد عنه قيد انملة مهما كانت تبعات ذلك لادراكها ان المخرجات المرفوعة من القواعد تكون ذات مصداقية و واقعية التنفيذ لقرب الاطر التربوية من الواقع التعليمي عكس الاملاءات الوزارية الفوقية والتي أثبت فشلها غير ما مرة ؛ ولعل المصادقة على التخصص بالمستويين الاول و الثاني خير دليل على ذلك ، بعد سنوات من المطالبة بحتمية التخصص من طرف الاساتذة دون جدوى .

   و تذكيرا بالمحطات النضالية الخالدة للنقابات بمعية المنظمة لسنة 2010 ؛ والموثقة بمحضر ختامي مع مدير الاكاديمية انذاك ، بحيث تم الاجهاز على بنوده بقدرة قادر ؛ ولعل من بين النقاط التي تمت المطالبة تاهيل حجرة خاصة بالتعليم الاولي لابناء أسرة التعليم و بتنسيق مع مؤسسة محمد السادس للاعمال الاجتماعية بمدرسة الشريف الادريسي سابقا ؛ لكن تم الاجهاز على هذا المكتسب ؛  حيث تم تشييد مدرسة "" ابو بكر الصديق حاليا "" على المساحة المخصصة لبناية التعليم الاولي الانفة الذكر ، والاكيد ان ما بني على باطل فهو باطل .

   ان المنظمة الديمقراطية للتعليم بالطنطان ؛ و اذ تسجل مجموعة من الاختلالات بناء على العريضة الموقعة من طرف أساتذة مدرسة "" ابو بكر الصديق "" و لعل أبرزها : 

    1 --- صغر مساحة المدرسة و قلة الحجرات بها .

    2 -- كثرة عدد التلاميذ ( حوالي 700 )

3  -- تقزيم الساحة و انعدام السقيفة .

4 -- استغلال حجرة دراسية للتعليم الاولي .

5  - غياب قاعة قائمة بذاتها للتعليم الأولي .

  6 -- عدم وجود قاعة للاطعام المدرسي مع استغلا قاعة رياضية لهذا الغرض .

 7  - غياب المساحات الخضراء نظرا لضيق مساحة المدرسة . 

 8 - ظهور تشققات على الجدران من جديد .

 9 -- عدم وجود مشرئبة خاص بالشرب .

 10 - الانقطاع المتكرر للكهرباء . 

   11 - انسداد شبه دائم لبلوعات  الصرف الصحي .

12 - غياب كاميرات المراقبة اسوة بباقي المؤسسات التعليمية بالاقليم .

   13 - الابواب مغشوشة و من النوع الرديء ؛ مما ادى الى اتلاف البعض منها .

      لكل هذه المشاكل اللامنتهية وغيرها ؛ فان المنظمة الديمقراطية للتعليم بالطنطان تؤكد  مايلي : 

    1 - تضامنها المبدئي و اللامشروط مع أستاذات و اساتذة مدرسة "" ابو بكر الصديق "" في خطواتهم النضالية القادمة من اجل رفع الظلم و الحيف عن مؤسستهم ؛ وهم المشهود لهم بالكفاءة و الجدية و نكران الذات في عملهم الحالي و السابق بمدرسة الشريف الادريسي  و التي خلدوا بها أسماءهم بمداد من ذهب . 

  2 -  مطالبتها الجهات الوصية بالتدخل العاجل من اجل الوقوف على هذه المشاكل لحلها قبل ان يقع ما لا يحمد عقباه .

   3  - استنكارها الشديد لمثل هذه الاجراءات من قبيل تقزيم مساحة بعض المدارس لضرب المدرسة العمومية في العمق ، خدمة لمخطط لوبيات الخوصصة  بغية تهجير التلاميذ و ارغام الاباء على تسجيل ابنائهم بالمدارس الخاصة . 

   4 - دعوتها المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية التعجيل بمباشرة العمل باعدادية الشريف الادريسي قصد تأهيلها لولوج التلاميذ اليها في الموسم القادم ؛ و الا ستتضح النوايا المبيتة تجاه اقبار  مدرسة كانت رائدة مثل الشريف الادريسي و انتفى معها مسوغ ان التقسيم جاء من اجل انشاء اعدادية .

    5 - مناشدتها نساء و رجال التعليم رص الصفوف و الالتفاف حول اطاراتها النقابية من أجل حماية المدرسة العمومية و الدفاع عنها بشراسة لانها هي الكفيل بضمان و استمرارية حقوقهم و مكتسباتهم .

   6 - عزمها الدخول في محطات نضالية غير مسبوقة ؛  كما هو معهود فيها ؛ في حالة اهمال هذه القضية و عدم اخذها بمحمل الجد من طرف جميع المسؤولين ؛ كل حسب موقعه و اختصاصاته .

         فلتدم لحمة أسرة التعليم .

0/Post a Comment/Comments