كلميم..افتتاح الدورة التدريبية الجهوية حول برنامج "مواطنون فاعلون" في المؤسسات التعليمية

 



أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، السيد مولاي عبد العاطي الاصفر، أن تنظيم الدورة التكوينية بدعم وإشراف من قبل المجلس الثقافي البريطاني بالرباط وبشراكة مع جمعية الجسور الجديدة حول برنامج "مواطنون فاعلون" في المؤسسات التعليمية يروم المساهمة في بناء الفرد والمجتمع والارتقاء بالحياة المدرسية وبناء شخصية المتعلم، مضيفا في كلمته الافتتاحية لأشغال الدورة، اليوم الأربعاء 11 نونبر الجاري، أن تنظيم هذه الدورة يندرج في سياق أجرأة مشاريع القانون الإطار 17-51 المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي في الشق المتعلق بالارتقاء بجودة التربية والتكوين لاسيما المشروع العاشر الخاص بالارتقاء بالحياة المدرسية.

ودعا مدير الأكاديمية جميع المشاركات والمشاركين، الميسرات والميسرين من الأستاذات والأساتذة بالتعليم الثانوي بسلكيه، إلى تقاسم مضامين الورشات مع زملائهم ومع التلميذات والتلاميذ واستثمار هذا البرنامج في إشاعة وترسيخ ثقافة المواطنة الفاعلة والمساواة وسط المؤسسات التعليمية.

من جهتها، قالت مسؤولة مشاريع المجتمع والحكامة بالمجلس الثقافي البريطاني السيدة غزلان العشير أن اللقاء الافتتاحي الثاني من برنامج "مواطنون فاعلون" داخل المغرب يروم بالأساس تعزيز مهارات القيادة وإدارة المشاريع ويمنح المشتركين الثقة بالنفس لتحقيق النجاح في المجالات الحياتية، مشيدة بمستوى التواصل الفعال لأكاديمية جهة كلميم وادنون من خلال وضع امكانياتها لتنزيل البرنامج بالمؤسسات التعليمية.

 بدوره، أكد ممثل جمعية "الجسور الجديدة" السيد عمر هباز، أن هذا البرنامج يأتي انسجاما مع أهداف الجمعية الرامية بالأساس توسيع قاعدة المستفيدين من البرنامج خلال نسخته الثانية لتشمل مؤسسات تعليمية أخرى على صعيد الجهة عبر تقوية قدرات الشباب وتمكين التلميذات والتلاميذ من تملك مفهوم المواطنة الفاعلة وترسيخها داخل هذه المؤسسات التعليمية.

ويهدف برنامج "مواطنون فاعلون"، الذي يديره على الصعيد العالمي المجلس الثقافي البريطاني ويتم تمويله وتنفيذه بشراكة مع مجموعة من منظمات المجتمع المدني الدولية والوطنية والمحلية، إلى تعزيز التنمية والمسؤولية الاجتماعية، وتشجع قادة المجتمع المحلي على التطوع مع المنظمات الشريكة في مناطقهم والتفاعل مع مشاركين آخرين لتحقيق تغيير ايجابي في المجتمع.

هذا، ويتضمن برنامج الدورة التدريبية، التي تتواصل على مدى أربعة أيام، بتنسيق من المفتش الجهوي التخصصي في مادة اللغة الإنجليزية بالأكاديمية وتأطير من ميسرة وطنية بالبرنامج رفقة أستاذ ميسر بمديرية كلميم، تنظيم ورشات تفاعلية تهم شقين: نظري وتطبيقي، وتروم التعريف بالبرنامج، وتقديم رؤية المواطنة الفاعلة عبر أربع وحدات تقارب مواضيع "أنا، الهوية والثقافة"، "الحوار"، "المجتمعات المحلية والعالمية" و" تخطيط وتنفيذ المشروع الاجتماعي".

ويتوج برنامج الدورة، التي يسر أشغالها المفتش الجهوي التخصصي ومسؤولة مشاريع المجتمع والحكامة بالمجلس الثقافي البريطاني، بجلسة "تخطيط" لمشاريع مجتمعية بالمؤسسات التعليمية في أفق تنفيذها عبر مجموعة من الأنشطة التربوية.

حضر أشغال الجلسة الافتتاحية، إضافة إلى مدير الأكاديمية، مسؤولة مشاريع المجتمع والحكامة بالمجلس الثقافي البريطاني، والمفتش الجهوي التخصصي في مادة اللغة الإنجليزية، ورئيس قسم الشؤون التربوية، ورئيس مصلحة الارتقاء بتدبير المؤسسات التعليمية، وممثل مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري بالأكاديمية، ومسيري الورشات والاستاذات والأساتذة وممثلي وسائل الاعلام.







0/Post a Comment/Comments