أعيان وفعاليات ومنتخبو الطنطان يثمنون جهود المملكة في إعادة الحركة إلى المعبر التجاري والمدني لمنطقة الكركرات.




ثمن أعيان وفعاليات ومنتخبو الطنطان  بمنزل اهل المزليقي بالطنطان في بيان تلي أعقاب اجتماعهم بخطوة المملكة المغربية بالكركرات بالحق الكامل  للرد على كل الاستفزازات التي تطال مملكتنا الشريفة ، و أن المملكة تحركها كان في احترام تام للسلطات المخولة لها بعد تجريب كل الخيارات المتاحة، مضيفا أن المملكة تحملت مسؤولياتها من أجل وضع حد لحالة العرقلة الناجمة عن التمادي في الاستفزازالانفصالي وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري.


كما أعلنوا خلال هذا البيان  وقوفهم وراء جلالة الملك في كل خطواته  مؤكدين على قيم البيعة والتأييد للقصر الملكي ولجلالة الملك محمد السادس نصره الله تحت شعار المملكة الخالد الله الوطن الملك،ومباركة كل  الجهود التي تقوم بها المملكة الشريفة في سبيل إعادة الحركة إلى المعبر التجاري والمدني لمنطقة الكركرات، داعين البوليساريو إلى تحمل كامل مسؤوليتها في خرق اتفاق وقف إطلاق النار، ودعوة الأمم المتحدة والقوى العظمى لتكون شاهدة على نهج وطيش البوليساريو في تهديد السلم والأمن بالمنطقة.

دعم القوات المسلحة الملكية وتضامن فعاليات الطنطان مع كل الجنود المرابطين بالحدود لوضعهم الحد لاستفزازات البوليساريو.

ليختتم هذا اللقاء بتقديم برقية ولاء وإخلاص للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.











 









0/Post a Comment/Comments