فعاليات المجتمع المدني طانطان تقمع بكليميم ورئيسة الجهة لاتزال تحت تأثير التنويم المغناطيسي

 


  


   نظمت صباح اليوم الاثنين 02 نونبر 2020 فعاليات المجتمع المدني طانطان وقفة سلمية احتجاجية من أمام مقر جهة كلميم وادنون للتنديد بالاقصاء الممنهج في حق مدينة الطنطان وساكنتها.

الوقفة عرفت تدخل أمني عنيف مباشرة بعد ترديد أولى الشعارات، أصيبت على إثر هذا التدخل مجموعة من الفاعلات الجمعويات ونقلوا إلى المستشفى الجهوي بكلميم كما تم سحب اليافطات من المحتجين ومنعهم من الولوج إلى مقر الجهة وتفريقهم بين أزقة وشوارع المدينة. 

وقفة اليوم جاءت بعد الإقصاء الغير المبرر الذي عرفته جمعيات المجتمع المدني بالطنطان و الطريقة المبهمة التي تم توزيع بها الدعم من طرف الجهة و المعايير التي تم اعتمادها، وبعد أن خلفت رئيسة جهة كلميم وادنون وعدها للطنطان باقصائه من برامج الجهة، في تواطؤ مفضوح مع ممثلي الطنطان بالمجلس، وتحت ضغط اللوبي المتحكم في زمام ميزانيات الجهة والذي يخدم مصالحه الانتخباوية مستغلا جهل الرئيسة في التسيير.

المحتجون ادانوا وشجبوا الإقصاء والمؤامرة التي تحاك ضد إقليم الطنطان من طرف مجلس جهة كلميم وادنون ،و طالبوا الرئيسة امباركة بوعيدة الاستيقاظ من التنويم المغناطيسي الذي يمارس ضدها من طرف من يعتبر نفسه الرئيس الفعلي للجهة الامر والناهي في كل القرارات وان تراجع أوراقها قبل فوات الأوان وان تفي بكلامها الذي مررته عبر مجموعة من القنوات بأنها تستحضر التوزيع المجالي و الترابي في كل البرامج.








0/Post a Comment/Comments