الصحافة الإيطالية تخصص حيز مهم للقرار رقم 2548 حول الصحراء المغربية

 



خصصت الصحافة الإيطالية حيزا هاما للقرار رقم 2548 حول الصحراء المغربية الذي تم اعتماده يوم 30 أكتوبر الماضي من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

ففي مقال تحت عنوان “تمديد المينورسو: سمو مبادرة الحكم الذاتي التي اقترحها المغرب”، أبرز الموقع الإخباري “إكسبارتيبوس” أن ” مجلس الأمن طالب باستئناف المشاورات بين المبعوث الشخصي المقبل والأطراف المعنية في هذا النزاع الإقليمي، ويتعلق الأمر بكل من المغرب والجزائر وموريتانيا والبوليساريو”.

من جانبه، كتب الموقع الإخباري ” نوتيسيناسيونالي” مقالا بعنوان “مجلس الأمن يؤكد من جديد دور الجزائر كطرف رئيسي في النزاع الإقليمي حول الصحراء” .

وأكد المقال أن هذا التكريس لدور الجزائر هو شرط لازم من أجل التوصل إلى “حل سياسي واقعي وبراغماتي ودائم” لقضية الصحراء “قائم على التوافق”.

وأبرز الموقع أنه “للسنة الرابعة عشرة على التوالي، أكد مجلس الأمن على سمو المبادرة المغربية للحكم الذاتي كحل للنزاع المفتعل حول مغربية الصحراء”.

وأبرزت وكالة الأنباء “نوفا” التي أوردت بشكل مستفيض تصريح وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة ، عقب اعتماد القرار رقم 2548 ،الدعم الذي عبرت عنه الولايات المتحدة في مجلس الأمن للمبادرة المغربية للحكم الذاتي واصفة إياها بالجدية وذات المصداقية للتوصل لحل وتمكين الساكنة من تدبير شؤونها الخاصة.

من جانبه، أبرز الموقع الإخباري “ميديترانيوز” أن مجلس الأمن عبر عن ” تقديره لدور لجنتي المجلس الوطني لحقوق الإنسان في الداخلة والعيون ، وعبر في الوقت ذاته عن قلقه البالغ تجاه ظروف عيش ساكنة مخيمات تندوف في الجزائر”.

MAP

0/Post a Comment/Comments