مجلس جهة كلميم وادنون..... تبسيط العلوم


 


ظهرت بالاونة الأخيرة عدة وجوه وشخصيات بالسوشيال ميديا لما بات يطلق عليهم "صناع محتوى"، يقومون بتبسيط العلوم لمرتادي هذه المواقع...

وماسنحاول تبسيطه اليوم للمشتركين ومتصفحي موقع طانطان 24 خاصة والمجتمع المدني بالطانطان عامة هو ماخرج به مجلس كلميم وادنون على إثر نشر لوائح الجمعيات والتعاونيات التي ستستفيد من الدعم في إطار الشراكة والتعاون مع الجمعيات لإنجاز برامج ذات وقع اقتصادي وإجتماعي وثقافي وبيئي ورياضي وهو ما سيساهم في التنمية المحلية...، لحد الساعة العناوين عريضة والمصطلحات فضفاضة، ولوضع باحسان مول الحانوت دائما في الصورة باعتباره مواطنا ينتمي لهذه الجهة ومسجلا في لوائحها الانتخابية وفاعلا جمعويا كذلك، علينا إحاطته علما أنه في الوقت الذي تتسابق مع الزمن كل هذه الجمعيات والتعاونيات، لوضع ملفاتها القانونية وبطائق المعلومات للمشاريع المقترحة، قصد طلب الدعم من طرف مجلس الجهة، هناك هيئات ومراكز لاتدخل في هذا السباق كونها تقطف من الشجرة مباشرة، بحكم أنها في مراكز القرار ومطلعة على كل مايجري ويدور، ودائما سباقة لأي برنامج  ستطرحه الدولة، لأنها وبكل بساطة كذلك تؤهل الأرضية والمقاس المثاليين للإستفادة وبشكل قانوني وغالبا ماتجد المحيطين بهم وممن يعملون في فلكهم مستفيدين من ظل تلك الشجرة، ومانعيشه يوميا ونصادفه من أخبار وفي غفلة منا، من قبيل إعطاء الإنطلاقة وفتح وتدشين لكذا وكذا إلا دليل على أن هولاء هم من يفهمون في العلوم وماكان لنا نحن إلا تبسيطها...

يتساءل آخر عن المعيار أو الشروط التي اعتمدها مجلس الجهة لتموين مشاريع الجمعيات والتعاونيات اليوم، بينما السؤال الذي يطرح نفسه وبشدة هو: إلى متى ستبقى الطانطان ضحية الصراع السياسي؟ وما السبل الفعالة والناجعة للوقوف والتصدي لكل هذا العبث؟

0/Post a Comment/Comments