جاري تحميل ... طانطان 24

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

الجامعة الوطنية للتعليم بجهة العيون الساقية الحمراء تحذر من تداعيات تأخير صرف أجور ومستحقات نساء ورجال التعليم بالجهة



في إطار تتبع الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل (UMT) بجهة العيون الساقية الحمراء لهموم و انشغالات نساء و رجال التعليم، ومن خلال البحث الميداني الذي قامت به لجنة الشؤون النقابية التابعة لإطارنا لتحديد الأسباب الحقيقية وراء تعطيل صرف مستحقات بعض الأطر الإدارية التي سهرت على إنجاح عمليات امتحانات الباكلوريا لهذه السنة و كذا تأخر منحة شهر يوليوز 2020 المتعلقة بالأساتذة المتدربين بمركـــز مهن التربية و التكوين بالعيون ، لتكتشف أن الأمر أخطر من ذلك و لن يتوقف عند هذا الحد بل سيصل لا محالة لدرجة تأخير صرف الأجر الشهري لجميع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، مما يعتبر تجاوزا خطيرا و خطأ جسيما ينذر باحتقان اجتماعي مع بداية الموسم الدراسي و سيعيق عمليات اجتياز الامتحان الجهوي للأولى باكلوريا .
و بعد ربط الاتصال بإدارة الأكاديمية بخصوص حيثيات الموضوع تأكد أن هذا التأخير راجع لعدم إتمام السيدة الخازن المكلفة بالأداء بالأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة العيون الساقية الحمراء، لعمليات صرف منح المتدربين و عدم التأشير على الأجر الشهري للأساتذة الذين فرض عليهــم التعاقد و مستحقــــــات بعض الأطــــر الإدارية و التربوية التي سهرت على امتحانات بكالوريا 2020.
و أمام هذا الوضع الخطير فإن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم بجهة العيون الساقية الحمراء يعلـــن للرأي العام جهويا و وطنيا ما يلي:
1- تنديده بالسلوك اللامسؤول للخازن المكلفة بالأداء بالأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة العيون الساقية الحمراء تجاه مصالح نساء و رجال التعليم.
2- رفضه القاطع التأخير في صرف الأجور الشهرية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، و اعتباره خطا أحمر لا يمكن السكوت عنه مهما كانت الظروف والحيثيات، سيما و أن أي تأخير سيزيد من تأزيم الوضع المادي لهذه الفئة التي تعرضت أجورهم الزهيدة لاقتطاعات غير مشروعة ومرفوضة خلال شهر يوليوز2020.
3- استنكاره أسلوب اللامبالاة الذي تعاملت به السيدة الخازن المكلفة بالأداء مع منح المتدربين و مستحقات الامتحان و التي كان من المفروض إتمام صرفها قبل خروجها للعطلة السنوية.
4- استغرابه استهتار هذه المسؤولة بملفات ومستحقات نساء و رجال التعليم في ظل الظروف الصعبة و الصحية التي خلفتها جائحة كوفيد 19، ويتجلى ذلك في عدم استمرارية و ديمومة هذا المرفق في أداء مهامه و واجباته.
5- اندهاشه تكليف هذه المسؤولة لخازن مكلف بالأداء تابع لأكاديمية جهة كلميم واد نون ، في حين يوجد خازن بالعيون تحمل مسؤولية هذه المهمة عدة مرات؛ كما كان بإمكان مساعدة السيدة الخازن تحمل المسؤولية وفق ما هو مخول لها لتقوم بتدبير وتسوية الملفات المألوفة والعالقة بدل التراخي و ترك المصلحة العامة أمام مهب الريح.
6- مطالبته الجهات الوصية جهويا و وطنيا التدخل قصد وضع حد لمثل هــــــذه الممارسات الشاذة لهــــــــذه المسؤولــــــــة و التي من شأنها التأثير سلبا على الوضع الاجتماعي و المادي للشغيلة التعليمية.
7- دعوته السيدة الخازن المكلفة بالأداء تغليب المصلحة العامة و إيجاد حلول عملية من أجــــل تســـــــوية المستحقـــــــات و صرف أجور الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في وقتها المحدد، تفاديا لأي احتقان.
8- تضامنه المطلق و اللامشروط مع جميع الفئات التعليمية صونا للمكتسبات و دفاعا عن الحقوق، و تأكيده الاستعداد للوقوف سدا منيعا ضد جميع الأساليب القديمة التي تهدف النيل من كرامة نساء و رجال التعليم.
9- استعداده لخوض جميع الأشكال النضالية لوضع حد لهذه السلوكات المرفوضـــــــة و فضح كل من يحاول نسف المدرسة العمومية .
و في الأخير يؤكد المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم (UMT) بالعيون دعمه و وقـــــوفه الدائم بجـــانب نســـــــاء و رجال التعليم دفاعا عن الكرامة؛ و يدعو للمـــزيد من التعبئة و رص الصفوف والالتفاف حول الإطار العتيد المدافع الحقيقي عن الشغيلة التعليمية .
فلتعش الشغيلة التعليمية مرفوعة الرأس مصونة الكرامة
عاشت الجامعة الوطنية للتعليم
عاش الاتحاد المغربي للشغل


إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *