جاري تحميل ... طانطان 24

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

اعوان السلطة بالملحقة الإدارية الثالثة العين التي لاتنام


في إطار تتبع موقع طانطان24  للأحداث اليومية بمدينة الطنطان منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية بالمملكة ورصدنا للدور الذي تلعبه السلطة المحلية  في عملهم الذؤوب وصرامتهم في تطبيق القانون خدمة للوطن  والمواطنين، وتضحيتهم المتواصلة من اجل خروج الإقليم بصفر إصابة بفيروس كورونا المستجد. 
مجهودات تبذل  ليل نهار لرجال السلطة المحلية سواء القياد او اعوان السلطة، الذين منذ إعلان حالة الطوارئ أصبحوا في شبه إنقطاع عن عائلاتهم إذ  لا يرونهم الا في دقائق معدودة فقط طيلة اليوم. 
 عدسة الموقع رصدت الدور الذي يلعبه اعوان السلطة بالملحقة الإدارية الثالثة وتواجدهم المستمر في الميدان، وسهرهم على السير العادي للحياة اليومية للمواطنين ورصد كل المخالفين للقانون، إضافة إلى المجهودات التي يبدلونها نهارا بالمدينة، حيث يلعبون دورا  رياديا واساسيا ليلا بردع كل السيارات التي تشتغل في النقل السري للبشر والتي جعلت من بعض الطرق الرملية المؤدية للمدينة منفذا لها.
مجموعة من  اعوان السلطة بقيادة البشير العبديلة خليفة قائد بالمقاطعة الثالثة صاحب تجربة طويلة في الميدان بزغ اسمه بقوة عند ساكنة الطنطان، رغم انه لم يمر على تعيينه بالمدينة الا أشهر قليلة  يقود هذه المجموعة تحت امرت قائد الملحقة الإدارية الثالثة الحي الجديد، الذي يتابع عن كتب تحركات المجموعة التي استطاعت منذ إعلان منع التنقل بين المدن ان ترابط بالقرب من المنفذ الترابي المتواجد غرب المدينة بالمحاداة مع حي النهضة، وتحبط مجموعة من العمليات  لبعض المخالفين للقانون والذين يتم تسليمهم لقائد جماعة بنخليل تم الدرك الملكي وتقديمهم للعدالة.
زملائهم في نفس المقاطعة هم كذلك لهم نصيبهم من الأشتغال ليلا بتقديم المعونات الغذائية للأسر المحتاجة، وذلك تحت قيادة قائد المقاطعة الثالثة العين التي لاتنام.
 تسليطنا الضوء من خلال هذه النافذة على اعوان السلطة بالملحقة الإدارية الثالثة فقط كنموذج للمجهودات التي تبدلها السلطة المحلية بصفة عامة، فالمجهودات التي يلعبها باقي اعوان السلطة بالملحقات الأخرى  بالإقليم لا يختلف عن نظرائهم بالثالثة استحقوا كم من مرة اشادة الساكنة لهم وتقديم لهم الورود في عدة مناسبات امتنانا وتقديرا لهذه المجهودات. 












إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *