رئيسة جهة كلميم وادنون تتكلف بإفطار رجال الأمن والقوات المساعدة المرابطين بالميدان إضافة إلى نزلاء مراكز الإيواء بالطنطان


بعد  الموارد المالية المهمة التي خصصها مجلس جهة كلميم وادنون  لصالح ساكنة الجهة  كتوفير معدات  مهمة للمستشفى الجهوي، خاصة  معدات التحاليل والتي ستساعد على عدم نشر وباء كورونا، وربح الوقت  في الاعلان على النتائج في اجال محدد، والمواد الغذائية التي ستقسم على اقاليم الجهة حسب كثافتها السكانية ومنح السلطة المحلية دور التكلف بالتوزيع.
مبادرة أخرى لرئيسة جهة كلميم وادنون  وهذه المرة بصفتها الشخصية وباسم عائلة اهل بوعيدة، حيث  تكلفت  بإفطار جميع رجال السلطة والامن والدرك الملكي  والقوات المساعدة  المرابطين بالميدان لحماية الساكنة  وكذلك مراكز الإيواء وسيباشر الممول الذي كان يشرف على إطعام المستشفى بالقيام بهذه المهمة. 
المبادرة التضامنية التي أعلنت عنها السيدة امباركة بوعيدة وجدت استحسانا كبيرا من طرف الرأي العام  المحلي  لسموها وكذلك لخلوها من الخلفيات الانتخباوية التي طغت في عهد كورونا عند بعض المجالس.