Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

اخر الأخبار

latest

جمعية طانطان لرياضات الكيك بوكسينغ والايروبيك تختتم موسمها الرياضي بحفل بهيج


نظمت جمعية طانطان لرياضات الكيك بوكسينغ والايروبيك بتنسيق مع المديرية الإقليمية للشباب والرياضة والسلطات المحلية، يوم السبت 28 دجنبر 2019 على الساعة الخامسة مساء بدار الشباب المسيرة الحفل الختامي لنهاية الموسم الرياضي 2018-2019 ،بحضور المندوب الإقليمي للشباب والرياضة والسلطة المحلية ممثلة في قائد المقاطعة الرابعة ومنتخبين وفعاليات جمعوية وحقوقية ومنخريطي الجمعية .
افتتح الحفل بكلمة ترحيبية لرئيس الجمعية جبور زين العابدين الذي رحب  بالحضور بمختلف تلاوينه وانتماءته ، مشيرا على أن هذا الجمهور هو ثمرة نجاح الجمعية والدليل على أن الجمعية في طريقها الصحيح وأن التحدي الذي رفع من طرف المكتب المسير خلال هذا الموسم قد تحقق، وذلك راجع للتشجيع المتواصل لمنخرطي الجمعية والمتعاطفين من شخصيات مدنية وفاعلين حقوقيين وبعض المقاولين، مؤكدا أن الجمعية استطاعت بفضل أبطالها ومسييريها أن تتبوأ مكانتها وطنيا لا من خلال التنظيم ولا من خلال البطولات التي تم المشاركة فيها.
الحفل عرف عرض شريط فيديو حول أنشطة الجمعية لهذا الموسم، حيث تمت المشاركة في مجموعة من الأنشطة وطنيا رغم ضعف الإمكانيات وانعدام الدعم، إلا أن الجهود المبذولة من طرف رئيس الجمعية مكن من المشاركة في عدة أنشطة و تنظيم دوري جهوي بالطنطان عرف مشاركة بطلة العرب والمغرب وعدة أبطال وطنيين، وكانت أنشطة الجمعيةخلال هذا الموسم  على الشكل التالي: المشاركة في  التدريب الوطني، تنظيم دوري وطني، تنظيم النسخة الأولى لدوري  المرحوم جبور ، المشاركة بمراكش في البطولة الوطنية، المشاركة بايت ملول في البطولة ،المشاركة في التدريب الجهوي لكيوان، المشاركة  في البطولة الوطنية كبار وفتيان، تنظيم دوري جهوي بمدينة طانطان، المشاركة  في البطولة الوطنية للكيوان نهائيات كأس العرش بالحسيمة .
الحفل عرف تكريم كل من الإطار الرياضي  البوشاتي أسلم المعروف بطليحة  والكيروف نورالدين رئيس جيل الصحراء لدعمهما المتواصل للجمعية ووقوفهما إلى جانبها واعترافا وامتنانا من الجمعية كذلك للمجهودات التي يبدلانها محليا في التأطير وتكوين الأجيال.
الحفل كذلك كان مناسبة لتكريم مجموعة من الأمهات والرياضيات الائي ينشطن من داخل الجمعية، اعترافا بالدور الذي يلعبنه في التربية ومساهمتهن الكبيرة في مجموعة من الأنشطة، وحضورهن الوازن في كل المنافسات المحلية .
حفل اختتام الموسم الرياضي كان فرصة كذلك لتكريم أبطال الجمعية  الذين مثلوها ومثلوا الطنطان في مجموعة من المحافل الجهوية والوطنية و تشجيعهم لمواصلة الأداء الجيد الذي قدموه طيلة الموسم، والمكانة التي اصبحوا عليها حيث أصبح يضرب لهم ألف حساب من طرف باقي الجمعيات على المستوى الوطني.