Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

اخر الأخبار

latest

مراسيم حفل تنصيب رئيس المحكمة الابتدائية طانطان الاستاذ فيصل لعموم

شهدت قاعة الجلسات بالمحكمة الابتدائية بالطنطان ، صباح يوم الثلاثاء 26نونبر  الجاري، مراسيم حفل تنصيب رئيس المحكمة الابتدائية طانطا...


شهدت قاعة الجلسات بالمحكمة الابتدائية بالطنطان ، صباح يوم الثلاثاء 26نونبر  الجاري، مراسيم حفل تنصيب رئيس المحكمة الابتدائية طانطان الأستاذ فيصل لعموم ، وذلك في جلسة رسمية أشرف عليها كل من الرئيس الأول، والوكيل العام لمحكمة الاستئناف باكادير وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية طانطان ، بحضور عامل الإقليم .



وشهد حفل التنصيب أيضا، حضور نواب الوكيل العام والمستشارين وقضاة ابتدائية طانطان ورئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ونقيب المحامين ، بالإضافة لممثلي السلطات الأمنية والعسكرية و رئيس المجلس الجماعي طانطان ونائب رئيس المجلس الإقليمي، ورؤساء وأعضاء الجماعات الترابية، والمحامين والمفوضين القضائيين والعدول، ورؤساء النيابة العامة وكتاب الضبط والأسرة القضائية.
و خلال افتتاح هذه الجلسة ، التي ترأسها الأستاذ هشام الحسني وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية طانطان ، تمت قراءة رسائل تعيين المسؤول الجديد  من قبل رئيس كتابة الضبط بذات المحكمة ، و الذي تكلف بتحرير محضر جلسة التعيين العمومية ، ليتم بعد ذلك منح رئاسة ما تبقى من الجلسة للرئيس الجديد للمحكمة الابتدائية ، الذي أعرب في كلمته عن بالغ امتنانه للملك محمد السادس على الثقة المولوية التي وضعها في شخصه ، معتبرا أن هذه الثقة بقدر ما هي تشريف لشخصه و لمساره المهني بقدر ما هي تكليف له بإنزال تعليمات الملك المتعلقة بتحديث المنظومة القضائية بالمملكة على ارض الواقع، و الرامية الى ارساء مفهوم جديد العدالة ، بما يحقق المزيد من الفعالية للعملية القضائية ، و يتماهى مع الإصلاحات الإنمائية الكبرى التي انخرط فيها المغرب منذ أزيد من عقد من الزمن .
وأكد  الرئيس الجديد للمحكمة الابتدائية بالطنطان على انه سيبذل كل ما في وسعه كي يكون في حسن الثقة المولوية متمنيا التوفيق للجميع معبرا عن اعتزازه البالغ بالتشريف الذي حضي به من قبل ملك البلاد ، بتعيينه في هذا المنصب السامي ، معربا عن تقديره الكبير للمسؤولية الملقاة على عاتقه ، و التي تتطلب منه بذل كافة جهوده لتطبيق الرؤية الملكية ، الرامية الى منح المملكة مؤسسات دستورية قوية و فاعلة ، قادرة على رفع تحديات المرحلة الراهنة، المتسمة بالحركية التنموية الكبيرة ، و في الأخير تمنى ان يوفقه الله في ان يكون عند حسن ظن الثقة الملكية ، شاكرا سلفه الرئيس السابق للمحكمة محمد ايت هماد   على المجهودات الجبارة التي بذلها خلال فترة رئاسته بالمحكمة الابتدائية بالطنطان وأنه سيسير على نهجه .
وتجدر الإشارة إلى أن  الرئيس الحالي للمحكمة الابتدائية طانطان اشتغل بالصحراء لمدة سبعة سنوات كقاضي  وعلى دراية جيدة بتركيبة المجتمع الصحراوي . 



















ليست هناك تعليقات