Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

اخر الأخبار

latest

عمالة طانطان والحق في الحصول على المعلومة

أكد محمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، اليوم الأربعاء16اكتوبر 2019  بالعاصمة الرباط، على ضرورة ...



أكد محمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، اليوم الأربعاء16اكتوبر 2019  بالعاصمة الرباط، على ضرورة الانكباب على دراسة التدابير والإجراءات التي من شأنها تنزيل المقتضيات القانونية لتمكين المواطن من الحصول على حقه في المعلومة وفق الضوابط والإجراءات القانونية التي أقرها المشرع.

وأوضح  عبد النباوي، في كلمة افتتاحية لندوة علمية نظمتها محكمة الاستئناف بالرباط والمكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بالرباط، بشراكة مع رئاسة النيابة العامة حول موضوع « الحق في الحصول على المعلومة وحماية المعطيات الشخصية بين القانون رقم 13.31 والقانون رقم 09.08″، أنه ينبغي تمكين المواطن من الحصول على حقه في المعلومة وفق الضوابط والإجراءات القانونية التي أقرها المشرع سواء تعلق الأمر بالمعلومات التي يطلبها أو تلك التي ينبغي أن تبادر المؤسسات والهيئات المعنية إلى نشرها بشكل استباقي كما يلزمها بذلك القانون وفق مبدأ كشف الحد الأقصى من المعلومات.

وأضاف خلال هذه الندوة التي حضرها وزير العدل، محمد بنعبدالقادر، أن المحاكم، باعتبارها واردة في القانون ضمن لائحة المؤسسات والهيئات المعنية، مدعوة للمبادرة وإعطاء النموذج والمثال الذي يحتذى، على حسن تطبيق المقتضيات القانونية المتعلقة بالحق في المعلومة، مع الحرص البالغ على الضوابط القانونية المؤطرة لهذا الحق، خاصة ما يتعلق بتدابير النشر الاستباقي الذي سيدخل حيز النفاذ السنة المقبلة، وكذا جل الاستثناءات التي ترد على مبدأ الحق في المعلومة.

وأبرز رئيس النيابة العامة أن الحق في الحصول على المعلومة يعتبر من الحقوق الأساسية للمواطنين، وذلك لارتباطه الوثيق بحياتهم اليومية وممارسة حرياتهم، ولدوره الأساسي في تعزيز الثقة في الإدارة ودعم الانفتاح والشفافية.

وفي هذا الإطار وتماشيا مع حديث السيد رئيس النيابة العامة قام مدير نشر موقع طانطان24 بزيارة  للكاتب العام لعمالة طانطان من أجل الحصول على معلومات تتعلق بالطريقة التي تنهجها العمالة في تغطية الأنشطة الرسمية التي تنظم بعمالة الإقليم، واعتماد عمالة الإقليم على مصوري الصفحة الخاصة بالعمالة دون إعلام باقي المواقع المحلية. وبعد انتظار لأكثر من ساعة لاستقبالنا من طرف السيد الكاتب العام بعد تسجيل معلوماتنا الخاصة و سبب الزيارة نتفاجأ بانتقائه للزوار الذين يريد مقابلتهم، كما سجلنا مغادرته لمكتبه دون مقابلتنا ومدنا بالمعلومة التي حضرنا من أجلها .

ليست هناك تعليقات