Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

اخر الأخبار

latest

المجلس الإقليمي طانطان يعقد دورته العادية لشهر شتنبر 2019

 عقد المجلس الإقليمي طانطان صباح يومه الإثنين 09 شتنبر 2019 بقاعة الإجتماعات بمقر المجلس الإقليمي الجديد بالوطية دورته العادية لش...



 عقد المجلس الإقليمي طانطان صباح يومه الإثنين 09 شتنبر 2019 بقاعة الإجتماعات بمقر المجلس الإقليمي الجديد بالوطية دورته العادية لشهر شتنبر 2019، برئاسة السالك بولون رئيس المجلس و بحضور عامل الإقليم الحسن عبدالخالقي.
 و قد تضمن جدول أعمال هذه الدورة النقط التالية: 
-الدراسة والمصادقة على مشروع ميزانية سنة 2020 .
 -الدراسة والمصادقة على اتفاقية حول واجب الانخراط بالجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم.
 -المناقشة والمصادقة على وضع سيارات اسعاف تابعة للمجلس رهن إشارة الجماعات الترابية بالإقليم.
 -المناقشة والمصادقة على بناء محولات كهربائية بالمدخل الشمالي للمدينة وماتبقى من حي النهضة . 
-مناقشة واقع الصيد البحري بميناء الطنطان. 
 -مناقشة مدى استفادة الإقليم من المخطط الأخضر.
 النقط المدرجة خلال هذه الدورة عرفت نقاشات حادة ، حيث تم تأجيل النقطة الأولى منها حتى إعلان وزارة الداخلية المبالغ المخصصة للمجلس، كما تم المصادقة على وضع سيارة اسعاف رهن اشارة مركز تصفية الدم لنقل المرضى داخل الاقليم، فيما تم تأجيل مناقشة النقطة المتعلقة بالصيد البحري لحين حضور مندوب الصيد.
 بينما عرفت النقطة الأخيرة نقاش مستفيض و التي تهم مدى إستفادة الإقليم من مخطط المغرب الأخضر ، التي عرفت حضور المدير الإقليمي لوزارة الفلاحة بطانطان ، النقطة عرفت طرح مجموعة من التساؤلات من طرف رئيس المجلس و جل أعضاء المجلس الإقليمي حول كيفية تدبير و توزيع الدعم لفائدة الفلاحة من قبيل (العلف ، لكرب ، حفر الآبار ، السقي ، الكسكس ، و الماعز و الإبل ) و دافع المجلس الإقليمي بشكل جدي على حقوق الفلاح الصغير و الكبير و الكساب الصغير و الكبير . و قد أجاب المدير الإقليمي على كل هاته التساؤلات موضحا أن هناك لجنة إقليمية تحدد لائحة المستفيدين أو الجمعية حاملة المشروع ، و هاته الجمعيات هي التي تلعب دور الوسيط بين الفلاح و الإدارة . و اختتمت النقطة بضرورة العمل على إستفادة كل الفلاحين و الكسابة بكل حقوقهم بالمساواة .



















ليست هناك تعليقات