الاعب الدولي أمبارك بوصوفة يعد من مسقط رأسه بتشييد ملاعب رياضية لأطفال عبودة إقليم كليميم



في الوقت الذي عاد فيه معظم لاعبي المنتخب المغربي المشاركين في كأس أمم إفريقيا بأرض الكنانة 2019 إلى أنديتهم، بعد انتهاء مغامرة "الأسود" في المسابقة، اختار ابن عبودة البار وأفضل لاعب بالمنتخب أمبارك بوصوفة قضاء ايام عيدالاضحى بمسقط رأسه وبين أهله وقبيلته. امبارك استقبل ببلدته عبودة إقليم كلميم استقبال الملوك بعد توهجه واستأساده في المباريات التي شارك فيها رفقة المنتخب الوطني وعميدا له ،اليوم هو عميد منطقة عبودة وعريسها . 
 امبارك خلال كلمة له بهذه المناسبة وعد أهله وساكنة عبودة بمساهمته بتنمية هذه المنطقة، وإنشاء ملاعب رياضية تليق بمستوى أطفال بلدته وإعطاء المنطقة المكانة التي تليق بها، داعيا لضرورة تظافر الجهود ووضع اليد في اليد من طرف كل العبوديين.  







TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *