وزير الصحة يحذر من الرشوة والفساد داخل المستشفيات


عمم وزير الصحة دورية على مختلف الفاعلين في القطاع من أجل العمل على تقوية آلية إرساء نظام النزاهة والشفافية في تقديم الخدمات الصحية، موجها الدعوة إلى الجميع من أجل تطبيق مبادئها، ومحذرا من كل أشكال الفساد.
وتم تعميم هذه الدورية على جميع المسؤولين والمهنيين بالإدارات والمؤسسات الصحية لـ"بذل مجهود أكبر من أجل تقوية آليات تعزيز النزاهة والشفافية في تقديم الخدمات الصحية بكل المصالح الاستشفائية، وعلى رأسها مصالح المستعجلات، والاستشارات الطبية، والتكفل بالولادات، وطب النساء، من أجل تخليق المرفق الصحي والتصدي لكل حالات الفساد والرشوة".
وطالب الوزير بضرورة "التصدي بحزم لكل حالات الابتزاز وللوضعيات المشجعة على ذلك، وتعميم نشر إعلانات: لا للرشوة، مصحوبة بالرقم الأخضر للإبلاغ عن مظاهر الفساد والرشوة".
وأكدت الدورية ضرورة "نشر مساطر الاستفادة من الخدمات الصحية وإعلانات واضحة بخصوص الخدمات المقدمة بالمجان، مثل خدمات التوليد وطب النساء"، و"وضع الآليات الكفيلة لتسهيل التبليغ من المواطنين على حالات الابتزاز والرشوة، والانصات والاستجابة لشكاياتهم، والقيام بما يلزم من التدابير التصحيحية والعقابية اللازمة".
وطالب الوزير أيضا بـ"تعزيز مصالح الاستقبال بالإدارات والمؤسسات الاستشفائية بكل الوسائل التي تسهل على المواطن الولوج إلى المرافق والحصول على الخدمات الصحية في إطار الوضوح وتبسيط المساطر، وذلك عبر نشر كل المعلومات الضرورية المتعلقة بالخدمات المتوفرة بالمؤسسة الصحية، لائحة المهنيين في وضعية المداومة، جدول الاستشارات الطبية، وتعزيز التشوير بمختلف المرافق"، وفق نص الدورية.
المصدر : هسبريس

TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *