Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

اخر الأخبار

latest

فعاليات الملتقى الوطني الثاني بمراكش للترافع المدني عن مغربية الصحراء وحضور وازن لأبناء الطنطان

انطلقت يومه الجمعة12 يوليوز 2019 بمدينة مراكش أشغال الملتقى الوطني الثاني للترافع المدني عن مغربية الصحراء ، والذي تنظمه الوزارة المنت...



انطلقت يومه الجمعة12 يوليوز 2019 بمدينة مراكش أشغال الملتقى الوطني الثاني للترافع المدني عن مغربية الصحراء ، والذي تنظمه الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني ، أيام 12- 13 -14 يونيو الجاري ، بمشاركة ممثلي جمعيات مدنية مهتمة بقضية الصحراء المغربية بالإضافة إلى فعاليات وشخصيات علمية وأكاديمية. الملتقى استهل بكلمة افتتاحية أبرز من خلالها مصطفى الخلفي ان هذا الملتقى هو”تجسيد لالتقاء إرادات المجتمع المدني والفعاليات البحثية، وتتويج للمبادات العملية لجمعيات المجتمع المدني على أرض الواقع المتعلقة بقضية الصحراء المغربية.” ويأتي تنظيم الملتقى الوطني الثاني للترافع المدني عن مغربية الصحراء بمراكش استجابة لانتظارات الفاعلين الجمعويين المعبر عنها من خلال توصيات ومخرجات الملتقى الوطني الاول، او خلال الملتقيات الجهوية المتعددة. النسخة الثانية للملتقى عملت على ترسيخ مكتسبات الملتقى الاول في مجال الترافع المدني عن مغربية الصحراء ،وتمكين المشاركين من مهارات وآليات الترافع المدني عن مغربية الصحراء ، العمل على تملك خطاب ترافعي متعدد الابعاد حول القضية الوطنية وفهم واستيعاب المستجدات الاخيرة حول القضية الوطنية . وتم العمل خلال هذا الملتقى على التوفيق بين النقاش النظري والورشات التدريبية كما عرف الملتقى عرض عدد من التجارب الجمعوية الناجحة في مجال الترافع عن مغربية الصحراء . النسخة الثانية عرفت تسجيل فعاليات طنطانية نشيطة وشبابية مشاركتها لأول مرة في ملتقى وطني تكويني رائد حضره أكثر من 300 فاعل وفاعلة من منابر ومدن وأقاليم وجهات مختلفة . الملتقى كان فرصة مهمة كذلك للاطلاع على جديد القضية الوطنية الأولى وتطوير سبل الترافع المدني بالاعتماد على تنويع منابر الترافع من ترافع رقمي واخر منبري ثم الاعتماد على الصورة والإعلام كآلية لصنع الراي العام. الحضور سجل بإيجابية مجهودات الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني على حسن التنظيم ودقة اختيار المتدخلين والمواضيع في انتظار تنزيل جهوي للانفتاح اكبر على الفاعلين بالاقاليم الجنوبية للمملكة.



















ليست هناك تعليقات