مؤازرة كبيرة للكتيف امبارك ولد اعبيدي بمنطقة تافراوت جماعة لمسيد بعد تهديدات السلطة بهدم منزله



السلطة المحلية بالجماعة القروية لمسيد منطقة تافراوت إقليم الطنطان تفند كل الشعارات التي ترفعها الدولة من أجل النهوض بالعالم القروي وإعطائه أهمية كبرى و تضرب برامج الدولة عرض الحائط؛ كالمخطط الجديد المغرب الأخضر القانون الجديد للأراضي السلالية؛ تشجيع التعمير بالعالم القروي؛ وذلك بعدم الترخيص لأصحاب الأرض والعرقلة المباشرة والوقوف ضد من يريد النهوض باملاكه الخاصة وبامكانياته الخاصة.

 الشيخ لكتيف امبارك ولد اعبيدي ضحية مثل هاته القرارات فبعد أكثر من سنة وهو يتردد على قيادة كل من جماعة لمسيد و تلمزون من أجل الترخيص له لبناء بيت بارضه التي ورثها عن أجداده والتي يرعى من خلالها حقول الصبار التي تحت ملكيته. وللتهديدات المتوالية التي يتعرض لها امبارك لكتيف المتعلقة بالهدم من طرف السلطة قامت مجموعة من ساكنة المنطقة ومن أعيان قبيلة ايتوسى وعائلته من مدن مختلفة بزيارت متكررة لعين المكان وتنظيم وقفة سلمية مؤازرة له في حقه المشروع في بناء منزل في أرضه منددين خلال هذه الزيارة بالمعاملة الغير مسؤولة من طرف السلطة المحلية بالامتناع من الترخيص له بداعي أن المنطقة لا يشملها الترخيص وفي نفس الوقت وفي تناقض تام المنع من البناء بداعي عدم توفر المالك على الترخيص.

 هذا التناقض في التبريرات من طرف السلطة كان هو السبب في تشييد لكتيف امبارك لمنزله، وحسب تصريحاته فهو يحمل المسؤولية للسلطة لكل ما سيقع له ان حاولت القيام بعملية الهدم كما تهدد كل مرة ،وأنه مستعد للموت من أجل أرضه .
 للإشارة فالزيارات التضامنية لمنزل لكتيف من طرف عمومته من أبناء قبيلة ايتوسى لن تتوقف ومستمرة وستقف بالمرصاد لكل من تسول له نفسه التعدي على ممتلكات لكتيف امبارك .


TAG

عن الكاتب :

هناك تعليق واحد

  1. ههههه حيازة اراضي الغير بمبرر ارثر الاجداد
    هذيك راهي اراضي قبيلة يكوت

    ردحذف

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *