ورش إماراتية مغربية في مجال الصناعات التقليدية



يحتضن جناح دولة الإمارات العربية في موسم طانطان، ورش عمل نسوية مشتركة في مجال الصناعة التقليدية، وذلك بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام في الإمارات وعدد من المؤسسات المغربية متمثلة في مندوبة التعاون الوطني والجمعية الإقليمية لتربية والتكوين وتأطير والمراكز الاجتماعية، حيث قدم هذا العام ورشة تعليم الصناعات والحرف التقليدية للنساء.

وقد أثمرت الورش الإماراتية المغربية المشتركة، على مدار ثلاث أعوام متتالية، إنتاج العديد من المنتجات التراثية المميزة والمصنوعة بأيدي النساء المغربيات، ويعمل الاتحاد النسائي العام ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي على تقديم مجموعة من الحرف اليدوية الجديدة لمشاركات في الورش في كل دورة جديدة من الموسم، وذلك بهدف التوسع في الصناعات التقليدية وتطويرها.


كما يقدم الاتحاد النسائي الإماراتي عددا من الأنشطة والعروض مثل لعب الأطفال والمطبخ الإماراتي والورشات العملية للمنتجات المشتركة، وركن خاص بزينة المرأة الإماراتية، ما يجعل الحضور النسائي لدولة الإمارات مميزا على مختلف الجوانب.


ويتضمن الجناح عدداً من الحرف التقليدية مثل "الغزل" و"السدو"، إلى جانب عرض المنتجات الإماراتية مثل "ثوب الميزع" و"التلي" وغيرها من أنواع الحرف اليدوية التقليدية الإماراتية، إضافة إلى تقديم طرق تزيين العروس والحناء وغيرها.



ويقدم الجناح للزائرين صورة من المطبخ الإماراتي تتضمن عدد من الأكلات التراثية الإماراتية مثل الخمير واللقيمات والرقاق والخبز والخبيص، وتأتي مشاركة الحرفيات من منطلق حرص الاتحاد النسائي العام على مشاركة المحافظات على التراث وتمثيله في المحافل الدولية إلى جانب تسليط الضوء على دور المرأة في صون العادات والتقاليد.




TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *