Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

اخر الأخبار

latest

وكيل الملك يشرف شخصيا على الحملة الطبية التضامنية في نسختها الثانية بالطنطان

تحط وللمرة الثانية بالطنطان  القافلة الطبية التضامنية المتعددة الاختصاصات بعد العمل  الكبير الذي قدمته السنة الماضية و الخدمات الجليلة...


تحط وللمرة الثانية بالطنطان  القافلة الطبية التضامنية المتعددة الاختصاصات بعد العمل  الكبير الذي قدمته السنة الماضية و الخدمات الجليلة التي قدمها مؤطري هذه القافلة سواء من منظمين أو أطر طبية  لمرضى إقليم الطنطان. 
القافلة الطبية متعددة الاختصاصات تدخل في  إطار مبادرة إنسانية تستهدف تقريب الخدمات الطبية من ساكنة المنطقة و إجراء عمليات جراحية لكل المرضى المسجلين في لائحة الإنتظار بالمستشفى .



وتظم  هذه القافلة التضامنية  ، التي حطت الرحال  يوم  الجمعة 21 يونيو 2019  بالمستشفى الإقليمي طانطان   50 طبيب متخصص و 50 متَطوع في مجال الصحة سيشرفون على  الاختصاصات التالية :
النساء الحوامل، مرضى السكري، أمراض الدم ، الجراحة العامة، التشخيص بالمنظار
، التشخيص بالأشعة القلب والشرايين ، طب الأطفال، الطب العام ، الامعاء  .



  القافلة التضامنية من تنظيم المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بأكادير  بشراكة مع نادي روطاري أرينا أكادير وعمالة طانطان ووزارة الصحة و ستتم على مدى ثلاثة أيام ،وتظل أهداف الودادية من تنظيم هذا العمل الإنساني  تقريب الخدمات الطبية من المواطنين، حيث لقيت   المبادرة التضامنية والإنسانية في يومها الأول   استحسانا كبيرا من لدن ساكنة المدينة التي أشادت بمثل هاته المبادرات الهادفة والقيمة خاصة أن المستشفى الإقليمي طانطان يعرف خصاص في مجموعة من التخصصات والضغط الكبير الذي يعرفه مما يجعل مثل هذه المبادرات السبيل الوحيد الذي  يمكن أن يخلق نوع من التوازن بالمشفى ويلبي طموحات الكثير من الساكنة التي تضطر للاستشفاء خارج المدينة لعدم تواجد بعض التخصصات.
اليوم الثاني من الحملة التضامنية عرف حضور متميز للسيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية طانطان ،الذي أشرف شخصيا على العملية منذ بدايتها بمتابعته جميع أطوارها و بوقوفه على كل التخصصات وتشجيع الأطر الطبية للعمل في ظروف جيدة. 



المجلس الإقليمي كان حاضرا بقوة خلال هذه الحملة التضامنية حيث وفر وسيلتين للنقل و ساهم في التغذية المخصصة للساهرين على هذه الحملة الطبية. 
كما تابع المركز المغربي لحقوق الإنسان منذ إعطاء إنطلاقة الحملة في نسختها الثانية السير العادي لها مشيدا بالمجهودات التي بدلتها الأطر الطبية والشبه الطبية و المشرفين على تنظيم الحملة والمعاملة الجيدة للمستفيدين من الحملة بتقديم العون والمساعدة لهم متمنين التكثيف من مثل هاته الحملات التي تحتاج لها المدينة .
كما عرفت الحملة توزيع مجموعة من الأدوية لكل المستفيدين من هذه الحملة حسب التخصصات.



































ليست هناك تعليقات