البيان الختامي الأول لإجتماع قبيلة الشرفاء أولاد بوعيطة بالعيون



عقدت قبيلة الشرفاء أولاد بوعيطة يوم 17 مارس 2019 على الساعة الرابعة مساءا بمدينة العيون بمنزل شيخ القبيلة السيد الحبيب بوكرن وتحت إشرافه، اجتماعها الاستثنائي والعاجل تماشيا مع الأحداث التي تعرفها نفوذ جماعة رأس أومليل "لعظيم" الواقعة بين وادي أوريورة ووادي درعة، والتي تشهد مناورات عسكرية سنوية في إطار ما يسمى بالأسد الإفريقي. ومن خلال ما يترتب عن هده المناورات من أضرار تمس الساكنة بشكل مباشر وخاصة الأخطار المتمثلة في العتاد العسكري من أسلحة وقنابل وذخيرة حية... مشكلة خطرا جسيما على حياة الساكنة وبيئتها المنافية للحقوق والتشريعات الوطنية والدولية والتي تضمن الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية للمواطن .
إننا اليوم في هدا الاجتماع العاجل والاستثنائي للقبيلة باعتبارنا أولا مكون من مكونات الصحراء المغربية وإحدى القبائل التي لها تاريخ مشهود بالتضحيات في سبيل وحدة الوطن واستقراره، وجلاء المستعمر عبر الظهائر الشريفة التي منحت للقبيلة في عدة محطات، وكذلك ما تعرفه اليوم أرض ألشرفاء أولاد بوعيطة خاصة منطقة لعظيم من تواجد عسكري يرابط كل سنة مسببا نزوح الساكنة وهجرتها خوفا من أخطار القذائف والصواريخ و التجارب العسكرية .
وفي الأخير ومما سبق إننا كقبيلة الشرفاء أولاد بوعيطة نطالب من الدولة رفع الظلم والحيف الذي لحقنا ولحق ترابنا بكل مكوناتها و أطيافها ونشجب ونستنكر هده الممارسات التي لا تواكب المشاريع التنموية الجديدة التي أطلقها صاحب الجلالة كأوراش ومشاريع كبرى، وأيضا نحذر الأطراف المعنية بأن القبيلة سوف تسلك في حالة عدم الاستجابة لمختلف مطالبها للتصعيد وسلوك عدة إجراءات إدارية وقضائية وميدانية وطنيا ودوليا ودلك إيمانا بحقها المشروع في ترابها في الاستغلال والتملك .
وبناءا على ما تقدم نعلن للرأي العام المحلي و الدولي التوصيات التالية :
1) رفع الضرر الناجم عن هده المناورات التي تعرفها منطقة لعظيم .
2) تحمل الدولة مسؤوليتها الكاملة لما يقع بأرض قبيلة الشرفاء أولاد بوعيطة من تجاوزات تمس الحرية والكرامة الإنسانية .
3) تساؤل قبيلة الشرفاء أولاد بوعيطة عن سبب إقصاء منطقة لعظيم من برنامج التحفيظ الجماعي المجاني التابع لوزارة الفلاحة بجماعة رأس أومليل .
4) ضرورة التعجيل برفع مطلب التحفيظ رقم 906 بناء على اجتماعات سابقة التزمت بها الدولة بالتنفيذ .
5) تذكير الدولة بالظهير الشريف الذي منحه السلطان الحسن الأول لسنة 1882 لقبيلة الشرفاء أولاد بوعيطة والدي يثبت ويزكي شرعية القبيلة بأرضها وسيادتها الكاملة عليها .






TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *